السبت، 16 أبريل، 2011

جون فرانسوا بروفيسور في جامعة جورج تاون و النظام البحريني #Bahrain

نص المقابلة

جون فرانسوا من واشنطن سيزنيك بروفيسور في جامعة جورج تاون وشارك في تأسيس

 (police magazine)

 أهلا بك في اذاعتنا نتشرف بلقائك..

 

شكرا.. جميل أن أكون معك
-لنتكلم عن البحرين قبل أن ندخل في تفاصيل دخول القوات السعودية، لنتكلم عن خلفية هذا المكان فهناك الكثير من المشاهدين لا يعلمون الكثير عن هذا المكان، بلد صغير الكثير لم يسمعوا عنه قبل هذا الاسبوع، ولكن أخبرنا عن هذا البلد...
حسنا... البحرين بلد صغير جدا، الجزء الشمالي فقط منه صالح للسكن، حيث يوجد فيه مياه وينابيع طبيعية، كانت أراضي مزروعة قبل 2000 عام، ولكن بالطبع معظمها صحراء ، البحرين تملك القليل من النفط حيث أنها تنتج 35000 برميل من النفط وتحصل على 100000 برميل من المملكة السعودية.
العائلة المالكة في البحرين تحكم البلاد بقبضة من حديد، منذ 1760 تقريبا، ولقد كانت تسيطر على البلاد كمجلس لوردات إقطاعية منذ ذلك الوقت.
سكان البحرين هم من الطائفة الشيعية، شيعة كالنموذج الموجود في إيران والعراق، ولكن طبعا هم عرب وليسوا إيرانيين، يحسون بأنهم يتم التعامل معهم بتمييز من قبل آل خليفة والكثير من السنة.

-ماهو الشيء الذي يتظاهر من أجله هؤلاء منذ شهر، ماهو الشيء الذي يريدونه؟
حسنا، يديهم قائمة طويلة من المطالبات، ولكن أساسا هم يطالبون بالمساواة مقارنة مع باقي الفئات، على سبيل المثال أكبر شريحة عمالية على الجزيرة هي الجيش وقوة الدفاع، التي لا يوجد فيها شيعي واحد.
الجيش في الحقيقة يتكون من السنة، والشرطة التي تساوي الجيش في الحجم يتكون بشكل تام أو معظمه يتكون من مرتزقة باكستان، اليمن، وسوريا.

-كيف استجابت العائلة المالكة لهذه المطالبات؟
حسنا العائلة المالكة في الحقيقة منقسمة، حيث يوجد القسم التقدمي من العائلة متمثلا في ولي العهد ذو نهاية الثلاثينات من العمر، وهو ذو ثقافة أمريكية، ولديه الكثير من الأفكار حيث أنه يود أن يشرك كل البحرينين في تطور البلد، هو من وجهة نظري يتقبل فكرة الملكية الدستورية كثيرا مع ابقاء القليل من السيطرة مع العائلة الحاكمة ولكن سيطرة محدودة جدا، مع برلمان منتخب حر، ولذلك سيأتي من البرلمان رئيس الوزراء وهذا ما لا يملكونه الآن طبعا.
في الجانب الآخر هناك الطرف السني المحافظ الذي يقوده رئيس وزراء كبير في السن، مراوغ، وفاحش الثراء، لقد كون ثروة كبيرة من خلال سيطرته على اقتصاد البلد لأربعين سنة حتى الآن.

-لنتكلم عن مسألة الجيش، لأننا اكتشفنا مدى أهميته في مصر وتونس، أين من المفترض أن يكون ولاء الجيش في البحرين؟
بالتأكيد الجيش يسيطر عليه السنة ويسيطر عليه آل خليفة، نائب رئيس قوات الدفاع هو ولي العهد، ونائب رئيس الشرطة وما إلى ذلك هو رئيس الوزراء... لماذا أحضروا 1000 من القوات من السعودية، ربما من أكثر بكثير الآن لقد رأينا صورا لاستقدام قوات جديدة تدخل البحرين ولكن يظل عددها صغير بالنسبة لعدد القوات البحرينيةـ أعتقد أن سبب ذلك هو أن رئيس الوزراء قلق جدا بأن القوا ت السنية الموجودة في البحرين سيكون ولاؤها لولي العهد، وولي العهد يريد أن يتفاوض مع المعارضة، لذلك ريئس الوزراء نوعا ما يريد أن يحكم سيطرته على ولي العهد والجيش البحريني وكأنه يقول إما أن تكون معنا أو ضدنا.
للأسف بسبب مطالبات الأمس واليوم للبلد منقسم تماما والآن آل خليفة متحدة ضد الشيعة.

-هناك شكوك على ما أعتقد، بإمكانك إخباري إن كنت تعتقد ذلك، هو أن العالم يركز على اليابان وليبيا بسبب المأساة التي تعيشها هذه البلدان، قررت السعودية السكوت، بينما بعد يومين قررت إرسال 1000 من القوات بالاضافة إلى القوات الاماراتية اخترقت جسر الملك فهد لتدخل البحرين، وتوبي جونز قال في هذا الصدد بأن "السعودية لم تبن هذا الجسر كي يستطيع السعوديون الإحتفال في البحرين نهاية الإسبوع، لقد صمم من أجل لحظات كهذه، لتبقي البحرين تحت السيطرة"، فماذا تعني كلمة تحت السيطرة في هذا السياق؟
أعتقد بأن السعوديين قلقين جدا بأن البحرينيين سيستطيعون الحصول على مملكة دستورية، السعودية قلقة من شيئين، الأول هو أن مع المملكة الدستورية تعني سيطرة الأغلبية الشيعة رغم وجود الملك كرئيس صوري، هم قلقين من ذلك بأجه مختلفة منها بأنهم قلقين بأن الايرانيين سيستفيدون من هذا الوضع وبأن =هم سيستطيعون التأثير على البحرين عن طريق حكومتها.
أعنقد أيضا بأن هناك تخوف آخر من قبل السعودية من حصول البحرين على الملكية الدستورية وهي لا تتحدث عن ذلك كثيرا... السعودية قلقة أن تحصل البحرين على المملكة الدستورية لأن السعوديين يودون بأن يحصلوا على شيء مماثل، أعني بأن العائلة المالكة السعودية عددها صغير بالنسبة للـ25 مليون سعودي، وهناك الكثير من السعوديين يودون أن يقوضوا صلاحيات العائلة المالكة السعودية والحصول على نظام أكثر ديمقراطية
أعتقد بأن حصول الجيران على المملكة الدستورية سيشكل ضغطا كبيرا على العائلة السعودية... هذا هو مالدينا في الواقع خليط ممن عاملين حعلا السعودية تذهب مع طلب الطرف المحافظ من العائلة الحاكمة البحرينية.

-أعتقد بأن علي أن أسألك، ما هو رأيك في جدوى إرسال القوات السعودية للبحرين؟
أعتقد بأن ذلك أسوء من الجريمة، وخطأ كبير على كثير من الأوجه، أعتقد بأن السعودية من خلال ذلك أثبتت شيئين، لقد جعلت المعارضة الشيعية متحدة، وقد أجبرت الشيعة خصوصا بعد القتل وقتل الكثير منهم اليوم، الشيعة سوف يعتبرون بأن إيران هي المخلص الوحيد وهذا سيفتح الباب لأيران للتدخل في المملكة 

-هل تعتقد بأن الإيرانيين كانوا متواجدين من قبل؟
لا أعتقد ذلك، لقد عشت لسنين في البحرين، وهناك توتر بين شيعة إيران وبين الشيعة العرب، ولا يوجد حب قديم بين الفارسيين والعرب سواء كانوا سنة أم شيعة، نعم هناك القيل من التأثير الايراني بلا شك، ولكن البحرينيين الشيعة يعتبرون وجودهم بحرينيا وليس إيرانيا.

-لننتقل إلى وجهة نظر واشنطن من الموضوع، بعد زيارة روبرت غيتس إلى البحرين في الاسبوع الماضي، لقد التقى بأطراف من العائلة المالكة، وعندها قال بأنهم لا يريدون خطوات أطفال بل يريدون إصلاحا حقيقيا. وفي اليوم التالي أرسلت السعودية قواتها إلى البحرين، لماذا تصرفت السعودية بهذه السرعة على أعقاب الزيارة الأمريكية؟
أعتقد بأن السعودية أرادت أن تمرر رسالة إلى واشنطن مفادها بأن السعودية هي المسؤولة عن المنطقة، وأن الإدراة الأمريكية لديها فم صغير لتقوم ما تريده عن الديمقراطية وما إلى ذلك ولكن في الحقيقة أن السعودية هي المسؤولة وهم أرادوا ايضاح هذه النقطة.
هم يعتبرون بأنهم هم الوحيدون الذين يستطيعون اتخاذ التحركات في المنطقة وأنهم الوحيدون الذين يستطيعون الاملاء على سكان ما يجب فعله وكيف عليهم فعله، وأن زيارة غيتس ولقاءه الملك وولي العهد "وليس رئيس الوزراء"ليست ذات أهمية كبيرة والتي كانت تدفع باتجاه الملكية الدستورية. هذا ما جعلهم يأتون وأعتقد بأن رئيس الوزراء البحريني استغل هذه الوضعية أو هذه المضايقة ودعى السعودية للمجيء وهم رحبوا بذلك وذلك لايصال رسالتهم للولايات المتحدة بشكل أساسي.

-الأمريكيين والعائلة الحاكمة السعودية ترتبطان بعلاقة جيدة بالعودة إلى تقارير المعاملات المالية النفطية، أتساءل كيف ستشخص العلاقة بينهما في ضوء ما أخبرتنا به الآن؟
حسنا، العلاقة لم تكن دائما جيدة، أذكر بأن الملك تحديدا عارض شديد للسياسة الأمريكية في فلسطين، لقد وضع الكثير من الضغط على الإدراة الأمريكية لتغير سياستها مع إسرائيل والتي فشلت منهجيا، لقد كان هناك أيضا الكثير من التوتر بعد الحادي عشر من سبتمبر، حيث كان على السعودية ابتلاع الكثير من الإهانات من قبل الولايات في ذلك الوقت.. لذلك لم يكونوا سعداء كثيرا. فالملك بعدة طرق يدعم الولايات المتحدة وهو يحب أن يشتري الكثير من الأذرع منها،لأنه يثق في قوتها وقوتها العسكرية، ولكن في الحقيقة لا أعتقد بأن هناك محبة بين الملك والولايات المتحدة، هم يحترمونهم نعم، ولكن أعتقد أن في هذه القضية فشلت الولايات المتحدة أن تتخطى الحدود وكان عليهم أن يثبتوا أنفسهم.

-ماذا تعتقد بأن على الولايات المتحدة عمله بخصوص البحرين؟
حسنا، لقد كنت أتسأل مع نفسي خلال الساعات الأخيرة لأن الموضوع أصبح متوترا جدا، وصعبا أيضا، ولا أعرف إن كنا نستطيع العودة الآن، أعتقد أن السياسة التي كان يتبعها غيتس وهيلاري كلينتون من خلال دفعهم للملكة الدستورية كانت جيدة ولكنهم دفعوا بعيدا أخذين بالحظ، ولم يشركوا رئيس الوزارء فيها مما أثار حفيظته، ولا أعرف حاليا كيف يمكننا أن نغير ذلك... علينا الإنتظار لعدة أسبابيع لنرى كيف سيتطور الوضع، أتمنى أنني أملك حلا أو على الأقل توصيات وأشعر بالسوء أنني لا أملك ذلك حاليا.

215352_154814774582394_1525130

ليست هناك تعليقات: