الخميس، 7 أبريل، 2011

Poem: لنزار قباني كلما فكرت #Saudi #Libya #Yemen #Bahrain

نزار قباني

كلما فكرت أن أعتزل السُلطة..

ينهاني ضميري.................

من ترى يحكم بعدي هؤلاء الطيبين؟

من سيشفي بعدي الأعرج..

والأبرص.....

والأعمى......

ومن يحيي عظام الميتين؟

من ترى يخرج من معطفه ضوء القمر؟

من ترى يرسل للناس المطر؟

من ترى يجلدهم تسعين جلدة؟

من ترى يصلبهم فوق الشجر؟

من ترى يرغمهم أن يعيشوا كالبقر؟

ويموتوا كالبقر؟......................

كلما فكرت أن أتركهم.....

فاضت دموعي كغمــــامة...

وتوكلت على الله..

وقررت أن أركب الشعب....

من الآن الى يوم القيامة....

ليست هناك تعليقات: